بيانات صحفية

البيان الصحفي الصادر عن الاجتماع الواحد والتسعين لمجلس وزراء المنظمة

الدوحة في :2013/12/21

عقد مجلس وزراء منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) اجتماعه الواحد والتسعين برئاسة معالي المهندس علي بن إبراهيم النعيمي، وزير البترول والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية، رئيس الدورة الحالية للمجلس، وذلك في مدينة الدوحة، دولة قطر بتاريخ 18 صفر 1435 هجرية الموافق 21 كانون الأول/ديسمبر 2013 ميلادية.

افتتح معالي الرئيس الاجتماع مرحباً بأصحاب المعالي الوزراء ورؤساء الوفود، وأعرب عن أمله في أن يكلل ما سيتم التداول بشأنه في جدول الأعمال بالنجاح، مؤكداً على أن هدف المنظمة الأسمى هو تعاون أعضائها في مختلف أوجه النشاط الاقتصادي والفني والبشري في صناعة البترول، كما هنّـأ دولة قطر الشقيقة قيادة وحكومة وشعباً بذكرى اليوم الوطني متمنياً لهم مزيداً من التقدم والازدهار.

كما رحّب معاليه بأصحاب المعالي الوزراء الذين يشاركون في أعمال اجتماع المجلس الوزاري للمرة الأولى وهم معالي الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة، وزير المالية – الوزير المشرف على شؤون النفط والغاز في مملكة البحرين، ومعالي الأستاذ مصطفى جاسم الشمالي، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط في دولة الكويت، ومعالي الأستاذ سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، متمنياً لهم دوام التوفيق والنجاح في مهامهم الجديدة.

وقد أشار معاليه إلى استمرار دول منظمة الأوابك بدور إيجابي ومهم في سبيل المحافظة على استقرار السوق البترولية، واستقرار أسعار البترول عند مستويات مناسبة للدول المستهلكة والمنتجة وللإقتصاد العالمي ونموه وبالذات اقتصادات الدول الناشئة والنامية.

وذكر معاليه بأن اجتماع المنظمة اليوم يأتي بعد مضي أسبوعين على اجتماعات منظمة أوبك، والذي تم فيه الإبقاء على سقف مستويات الإنتاج للمنظمة، نظراً لأن السوق البترولية في وضع مستقر، كما أن أسعار البترول مناسبة للجميع.

وأعقبه سعادة الأستاذ عباس علي النقي، الأمين العام للمنظمة، حيث رحب بأصحاب المعالي الوزراء ورؤساء الوفود المشاركة في اجتماع مجلس وزراء المنظمة، متمنياً لهم النجاح في مداولاتهم وطيب الإقامة في دولة قطر، ومتطلعاً إلى مواصلة دعمهم ومساندتهم لنشاط المنظمة، وأثنى على ما قدمته دولة قطر من تسهيلات كبيرة لاجتماعات المنظمة على أراضيها، الأمر الذي ساهم في إنجاح الاجتماعات، متمنياً لدولة قطر مزيداً من التقدم والرخاء.

وبعد إقرار المجلس لمشروع جدول أعماله الذي تضمن عدداً من المواضيع ذات الصلة بعمل المنظمة والتعاون العربي المشترك في مجال الطاقة، اتخذ المجلس القرارات التالية:

  • تم تكريم الفائزين بجائزة أوابك العلمية لعام 2012 عن بحوثهم التي تناولت موضوع (التقدم التقني في استكشاف واستغلال موارد الغاز الطبيعي غير التقليدية في الدول العربية)، حيث تم منح الجائزة الثانية وقدرها 5000 دينار كويتي (مناصفة) للبحثين المقدمين من السادة:
    • السيد/ أحمد علي عبد المجيد، والسيد/ محمد خالد خليفة، من جمهورية مصر العربية.
    • السيد/ أحمد محمود شحاته أحمد، من جمهورية مصر العربية.
  • بينما تم حجب الجائزة الأولى وقدرها 7000 دينار كويتي.
  • تم إقرار مشروع الميزانية التقديرية للمنظمة لعام 2014.
  • تم تعيين مكتب طارق العصيمي وشركاه مدققاً لحسابات المنظمة لعام 2014.
  • تم الإطلاع على تقارير تستعرض نشاطات الأمانة العامة للمنظمة لعام 2013، والمتمثلة في إعداد الدراسات المختلفة المتعلقة بتقنيات صناعة النفط والغاز والطاقة، وتنظيم الندوات واللقاءات ومتابعة ما يتعلق بشؤون البيئة وتغير المناخ، وتطوير بنك المعلومات.
  • اطلع المجلس على سير الإعداد لمؤتمر الطاقة العربي العاشر المزمع عقده بمدينة طرابلس بدولة ليبيا خلال الفترة من 27-29 تشرين الأول/أكتوبر 2014، وقد تقرر عقد المؤتمر في مدينة أبوظبي – دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك خلال نفس الفترة، على أن يعقد مؤتمر الطاقة العربي الحادي عشر في دولة ليبيا.
  • اطلع المجلس على تقارير نشاط الشركات العربية المنبثقة عن المنظمة لعام 2012 والنصف الأول لعام 2013، وأحيط علماً بنتائج الاجتماع التنسيقي الثاني والأربعين لممثلي هذه الشركات، الذي عقد في مدينة القاهرة بتاريخ 7/10/2013.
  • قرر المجلس تمديد الفترة التي عهد فيها لجمهورية العراق بالإشراف على معهد النفط العربي للتدريب لمدة عام اعتباراً من 1 كانون الثاني/يناير 2014.
  • أقر المجلس بالإجماع تجديد مدة خدمة سعادة الأمين العام للمنظمة الأستاذ عباس علي النقي لثلاث سنوات بدءاً من 1 آذار/مارس 2014.
  • كما رفع معالي رئيس المجلس الوزاري نيابة عن أصحاب المعالي الوزراء ورؤساء الوفود برقية إلى صاحب السمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أعرب فيها عن جزيل الشكر والتقدير لسموه على ما أحيطوا به من حسن استقبال وحفاوة وكرم الوفادة والضيافة لضمان نجاح انعقاد المؤتمر.
  • تم الاتفاق على عقد الاجتماع القادم لمجلس وزراء المنظمة في مدينة أبوظبي – دولة الإمارات العربية المتحدة بتاريخ 21 كانون الأول/ديسمبر 2014.

الدوحة: 18 صفر 1435 هجرية الموافق 21 كانون الأول/ديسمبر 2013 ميلادية.